حقائق حول إتفاقية الغاز بين مصر و إسرائيل

حقائق حول إتفاقية الغاز بين مصر و إسرائيل
الغاز المصري
كتب: آخر تحديث:

ما لا تعرفه عن إتفاقيات مصر بشأن الغاز الطبيعي أصبحت مصر مركزا إقليميا للطاقة و الغاز حيث ان مصر في طريقها إلى تحقيق الإكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي بحلول نهاية عام 2018 ، وتحقيق فائض خلال عام 2019 الأمر الذي يعني أننا لسنا في حاجة لإستيراد الغاز من أي دولة سواء كان من إسرائيل أو غيرها .

سيتم إستغلال الغاز الطبيعي المصري في السوق المحلي  ، في قطاع الكهرباء و الصناعات المنتجة المختلفة ، وصناعات البتروكيماويات ،و ذلك إنطلاقا من استراتيجية الدولة الطموحة للتوسع في قطاع الصناعة كما تهدف مصر بأن تكون مصدرا للطاقة ، كما أنها تمتلك بنية أساسية متطورة للغاية ، من خطوط أنابيب ومحطات إسالة تؤهلها بقوة بأن تكون ممرا للطاقة و الغاز الطبيعي ، فهي الدولة الوحيدة في منطقة شرق المتوسط التي تمتلك هذه البنية المتقدمة والتي تعد ثروة قومية تفوق قيمتها 20مليار دولار وهو ما يوازي نصف الإحتياطي النقدي المصري .

حقائق حول الإتفاقية الأخيرة

توجد بين مصر و إسرائيل علاقات دبلوماسية و إقتصادية منذ عام 1979 ، وقد كان إستقبال الغاز الإسرائيلي جزءا من الحلول المطروحة لتوصل لإتفاق بشأن قضايا التحكيم المطروحة بين الشركات دول الجوار  ولاسيما إسرائيل و قبرص لايوجد لديهم سوقا محلية لإستهلاك الغاز ، وبالتالي فإنهم يسعون لتصديره بإستخدام البنية التحتية المصرية من خطوط أنابيب و محطات إسالة ومرافق .

وبالتالي فإن القطاع الخاص هو من يستورد الغازالإسرائيلي .

ما لا تعرفة عن اتفاقية مصر بشان الغاز الطبيغي
الغاز الطبيعي المصري

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.