سامح شكرى عن مفاوضات سد النهضة: مايحدث فقد للوقت ولا نقبل الوضع القائم “

سامح شكرى عن مفاوضات سد النهضة: مايحدث فقد للوقت ولا نقبل الوضع القائم “
سامح شكرى عن مفاوضات سد النهضة: مايحدث فقد للوقت ولا نقبل الوضع القائم "
كتب: آخر تحديث:

اكد سامح شكرى وزير الخارجية, ان مصر تولى اهتماما بالقضايا الافريقية والمتابعة الحثيثة بالتحديات التى تواجة الدول الافريقية سواء متصلة بالامن او التنمية او المرتبطة برفع القدرات فى مجالات الصحة والتعليم وتمكين المراة.

واوضح” شكرى ” فى حوار لقناة اكسترا نيوز , ان التبادل التجارى , مع افريقيا متاح ولكن يعترضها عقبات, مشيرا الى ان الرئيس السيسى لمس فى مناسبات عديدة العائق الرئيسى امام فتح مجالات التعاون بين الدول الافريقية وهى البنية الاساسية, قائلا, رغم وجود قدرة تنافسية مصرية ومجالات تكامل عديدة ولكن  البنية الاساسية لدول افريقيا لم تنمو خلال العقود الماضية بالقدر الذى يدعم كثافة العلاقة الاقتصادية بين دول القارة”.

وفيما يتعلق بمناقشات سد النهضة, قال ردا على سوال متعلق بدعوة وجهتها مصر للخرطوم واثيوبيا لاستكمال المباحثات يوم الجمعة,”لاسف لم نتلقى رد  من اثيوبيا او السودان على هذة  الدعوة, وبالتالى نفقد فرصة اخرى لتنفيذ التكليف الصادر من القادة “, موكدا ان مصر بذلت كل جهد خلال جولة الخرطوم وتفاوضت بحسن نية وتقدير لمصالح الشركاء  وطرح مبادرات تلبى مصالح الجميع ولم تطرح رؤية احادية فقط.

وتابع: نتناول الامر من خلال تكليف الروساء بان يكون التعامل كدولة واحدة وننظر لمصلحة مشتركة لنا جميعا, ومايحدث هو مزيد من فقد الوقت ويجعل الزمن يداهمنا, وكان التكليف بان يكون التواصل الى حل للتعثر الفنى خلال شهر وبقى 15 يوما فقط وهناك امور كثيرة تحتاج الى تدوال من قبل الشركاء”.

واضاف “مصر ” موافقة على التقرير الاستهلالى الاستشارى وموافقة على الاقدام على دراستة حتى يكون هناك تنفيذ امين لاتفاق الذى تم توقيعة بين الدول الثلاثة,  والاعتماد على دراسة موضوعية محايدة تبرهن على ان مصر لن تتحمل اضرار لن تستطيع استيعابها  من قبل ملء خزان السد وتشغيلة, واثيوبيا الى الان لم تعتمد هذة الدراسة وترى انها لاتلبى احتياجاتها وهذا موقف يجعل المسار متوقف ومتجمد.

وابدى سامح شكرى, اسفة مما يحدث من توقف المحادثات, مضيفا”رغم كل ما بذلناة  لا نرى تفاعل بنفس قدر الاهتام الذى نبدية وبالتالى سننتظر حينما يكون هناك رغبة من شركائنا لاثارة هذة الموضوع, لكن على الجميع ان يعلم ان مصر لن يفرض  عليها وضع قائم او وضع مادى يتم من خلال فرض  ارادة طرف على اخر  وهذا غير مقبول, والحكومة المصرية ستستمر فى مراعاة والدفاع عن مصالح الشعب المصرى فى مياة النيل ومستقبلها  بوسائل عديدة لديها “.

عن الكاتب

  • تواصل مع Khaled Nasser:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.